الصحة للجميع | Health for All

الصحة للجميع | الأمراض (أسبابها وعلاجها) | الطب البديل | العلاج بالأعشاب | الطب النبوي | الاسعافات الأولية
 
الرئيسية الرئيسية > أمراض المسنين وكبار السن > مرض الزهايمر عند المسنين
أمراض المسنين | مرض الزهايمر عند المسنين
 

مرض الزهايمر عند المسنين :

كشفت الإحصائيات العلمية عن أرتفاع نسبة الإصابة بمرض الزهايمر بين كبار السن حيث تصل إلى حوالي11% لمن تخطوا الثمانين عاما ، وإلى حوالي 3% لمن هم بين الستين والثمانين ، و 15 في الألف لمن هم أقل من ستين عاما .
وقد وجد أن هناك علاقة بين مستوى التعليم وحدوث المرض حيث تزيد نسبة المرض عند المستويات المنخفضة التعليم .
ويعتبر مرض الزهايمر مسئولا عن 60% من حالات العته حيث يهاجم مرض الزهايمر المخ ويؤثر على قوة الذاكرة والفهم والإدراك والكلام والقدرات الحركية .
ولابد من الفصل بين مرضى الزهايمر وبين التدهور النسبي في الذاكرة الذى يحدث عند بعض الكبار ويؤدى ألى عدم قدرتهم على تذكر التفاصيل الدقيقة لبعض الأحداث مع عدم نسيان الحدث بكامله ، أو نسيان بعض العناوين أو الاسماء أو أماكن الأشياء وهذا ما يعرف بأعتلال الذاكرة للمسنين والذى قد يشخص على أنه مرض الزهايمر .
وهناك ما يقرب من 20 مليون شخص يعانون من المرض على المستوى العالمي .
والزهايمر يعد إحدى المشكلات المرتبطة بالشيخوخة ، فالمريض لا يعرف المحيطين به من الأهل والأصدقاء وينسي كل شئ حتى أسماء أقرب الناس إليه وتتدهور حالته العقلية بسرعة .
لا توجد مقاييس بيولوجية كتحليل الدم مثلا أو عمل أشعة لاكتشاف المرض ولكن يتم التشخيص من خلال الحالة الاكلينيكية عن طريق الاخصائي النفسي .

أسباب حدوث الزهايمر :

السبب في حدوث المرض هو وجود نقص في مادة الأستيل كولين اللازمة للموصلات العصبية للمخ ، ولا يمكن التنبؤ بحدوثه أو الأتقاء منه ، ويصيب النساء أكثر من الرجال .
ومن أعراضه أن المريض يفقد تدريجيا إحساسه بالزمان والمكان ، فينسي ما قاله منذ لحظات ، ويتذكر أشياء قديمة جداً ، ويفشل في أداء الأعمال اليومية البسيطة مثل ارتداء الملابس مثلا ، ويصبح في حاجة إلى الأعتماد على الآخرين .
وقد يفقد القدرة على النطق ويحتاج في هذه المرحلة إلى رقابة دائمة ، وفي النهاية يصبح طريح الفراش لا حول له ولا قوة .
إن أخطر ما يتعرض له مريض الزهايمر أن من حوله لا يدركون مرضه ، لأن الإهمال في بداية العلاج في المراحل الأولى ممكن أن يزيد من حدوث المضاعفات ويسبب سرعة التدهور .

 

يمر المريض بثلاث مراحل :

المرحلة الأولى :

النسيان للأحداث القريبة الجديدة ، بينما يتذكر الأحداث القديمة جدا بكل التفاصيل والأسماء والأرقام ، وهذا يجعل المحيطين به يستبعدون إصابته بالمرض معتقدين أنه النسيان العادي الذي يحدث مع اعتلال الذاكرة ، ولكن عادة ما يصاحب هذه المرحلة حالة أكتئاب فينتابه الحزن أحيانا وبلا أسباب .

المرحلة الثانية :

تتضاعف أعراض الأكتئاب ويهمل المريض نفسه ونظافته ، ويفقد شهيته ويبدأ في الضمور ، ويبدو سريع الانفعال ، ويشك في المحيطين به ، ويعتقد أنهم يسرقونه ويكرهونه ، وتحدث اضطرابات في النوم ، وتتضاعف حالىالنسيان ، وتشمل الأحداث القديمة أيضاً .

المرحلة الثالثة :

تصل حالة النسيان إلى مداها فينسي الاماكن والأشخاص حتي أبنائه وزوجته وأماكن الغرف فلا يعرف الحمام من غرفة النوم من غرفة الطعام ، ثم يفقد المقدرة على التحكم في الوظائف الجسمية ويعود لمرحلة الطفوله .

ترجع أسباب العته والتدهور العقلي عند كبار السن إلى أسباب كثيرة منها :

-حدوث جلطات المخ أو السكتات الدماغية .
-السمنة المفرطة .. فقد وجد أن أصحاب الأوزان االثقيلة يصابوزن بضمور في أتسجة المخ . .
-الضغوط النفسيى والصدمات العاطفية .
-الاجهاد المستمر وسوء التغذية .
-تعاطي بعض أنواع معينة من الادوية .

 

جميع الحقوق محفوظة لـ "الصحة للجميع"
تصميم دابليو ديزاينرز لخدمات الانترنت