الصحة للجميع | Health for All

الصحة للجميع | الأمراض (أسبابها وعلاجها) | الطب البديل | العلاج بالأعشاب | الطب النبوي | الاسعافات الأولية
 
الرئيسية الرئيسية > أمراض العيون > التهاب القرنية
أمراض العيون | التهاب القرنية
 

 

التهابات القرنية

ينتج التهاب القرنية من عدوى ميكروبية أو فيروسية قد تكون بادئة أصلا في القرنية ، أو تالية لالتهاب رمدي بالملتحمة أو حمى بالجسم .

أعراض التهابات القرنية :

1- يشكو المريض من حرقان وتدميع ، ويحس بوجود جسم غريب بالعين ، كم لا يستطيع فتح عينيه في الضوء العادي ( مهابة الضوء ) مما يضطره إلى غلق الجفون . وعند فحص القرنية يظهر سطحها منطفئا فاقدا بريقه ولمعانه نتيجة حدوث تورم وارتشاح بأنسجة القرنية وتشقق بسطحها ، كما يلاحظ وجود بقعة صديدية ( قرحة ) في منطقة التورم .كذلك تبدو العين محتقنة وبها احمرار .

2- يستمر التقرح لبعض الوقت ثم يأخذ الالتهاب في الانحسار لتبدأ مرحلة الإصلاح والبناء . في هذه المرحلة يزيل الجسم كل النفايات الالتهابية ، وتنشيط خلايا البناء لتفرز أليافا ضامة تتكدس في قاع البقعة الصديدية . ولكن بدلا من أن تنتظم هذه الألياف في طبقات متوازنة كما هو الحال في الطبقات الأصلية للقرنية ، فإنها تتجمع بطريقة عشوائية غير منتظمة وتتقاطع مع بعضها البعض مما يؤدي إلى بعثرة الضوء ، كما تفقد البقعة شفافيتها وتصبح معتمة ويعبر عنها ب (( السحابة أو العتمة )) . وفي نفس الوقت تنشط الخلايا الطلائية الخارجية وتأخذ في الانقسام عدة مرات في قاع القرحة ، فتتكون بذلك طبقة متصلة من هذه الخلايا على مستوى سطح القرنية مما يؤدي إلى تغطية مكان القرحة .

وفيما يلي تلقي الضوء على نوعين من قرحة القرنية الواسعة الانتشار :

( أ ) قرحة المعدة الميكروبية ذات الهبط الصديدى :

وتنجم غالبا من الإصابة بالميكروب المكور الرئوي ، وفيها يظهر بالإضافة لقرحة القرنية ارتشاح أو هبط صديدي بالخزانة الأمامية لمقلة العين ، ناتج عن التهاب شديد في القزحية والجسم الهدبي . وتتميز هذه القرحة بأنها سريعة الانتشار زحفا على سطح القرنية وغورا في أعماقها ، مما قد يؤدي إلى انثقاب القرنية إلى جانب حدوث كثير من المضاعفات الأخرى .

وعلاج هذه القرحة :

ينبغي أن يتم على يد طبيب العيون المتخصص ويتمثل العلاج في اعطاء بعض قطرات المضادات الحيوية المناسبة التي تتفق مع حساسية الميكروب ، إلى جانب قطرة الأتروبين والكمادات الساخنة . وقد يلجأ الطبيب في بعض الأحيان إلى إعطاء المضادات الحيوية عن طريق الفم أو الحقن .

(ب) قرحة المعدة الفيروسية :

وتعرف أيضا بالقرحة الهربسية أو الشجرية . وهي تنتج من إصابة القرنية بفيروس الهربس البسيط التي تعقب وعكة برد نزلية أو انفلونزا حادة . وغالبا ما يسبق ظهور هذه القرحة ، أو يصاحبها ، طفح جلدى فيروسي على الجفون أو عند طرف الفم أو على جانبي الأنف . وأحيانا يشعر المريض باحتقان وحرقان بالحلق قبل حدوث إصابة العين .

وتجدر الإشارة إلى أن الإصابة بالتهاب القرنية الفيروسية تعاود المرء بعد شفائه منها بفترات زمنية متفاوته عند التعرض لنزلة برد ، أو الإجهاد في العمل ، أو السهر الطويل ، أو التوتر العصبي .
ويعاني المريض بالقرحة الفيروسية من (( مهابة الضوء )) ، وتدميع العينين مع احتقان بالملتحمة .
وتتخذ إصابة القرنية أشكالا متعددة ، فتبدأ على صورة نقط مستديرة على سطح القرنية الذى يفقد لمعانه ، ثم تلتحم هذه النقط بمرور الوقت لتكون تجمعات حويصلية الشكل . ثم لا تلبث هذه التجمعات أن تتصل ويتشقق سطح القرنية فتتكون قرحة متفرعة تشبه الشجرة – وهو النوع الشائع والمألوف لقرحة القرنية الهربسية .

ولعلاج مثل هذه الحالات :

ينصح المريض بتجنب التعرض للبرد والتوتر العصبي . كذلك يصف الطبيب المتخصص بعض القطرات المضادة للفيروسات ، بالاضافة لقطرة الأتروبين التي تؤدي إلى اتساع حدقة العين وارتخاء عضلات الجسم الهدبي فتتعطل قدرة العين على الرؤية القريبة وتستريح ويقل الألم .


جميع الحقوق محفوظة لـ "الصحة للجميع"
تصميم دابليو ديزاينرز لخدمات الانترنت