أسئلة وأجوبة عن أمراض العين

ط§ظ„ط±ط¦ظٹط³ظٹط©

ظ…ظˆط³ظˆط¹ط© ط§ظ„ط£ظ…ط±ط§ط¶
- ط£ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ط¬ظ‡ط§ط² ط§ظ„ظ‡ط¶ظ…ظٹ
- ط£ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ط£ظ†ظپ ظˆط§ظ„ط£ط°ظ† ظˆط§ظ„ط­ظ†ط¬ط±ط©
- ط£ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ظ…ط® ظˆط§ظ„ط¬ظ‡ط§ط² ط§ظ„ط¹طµط¨ظٹ
- ط£ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ط¬ظ‡ط§ط² ط§ظ„طھظ†ط§ط³ظ„ظٹ
- ط£ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ط¬ظ‡ط§ط² ط§ظ„ط¨ظˆظ„ظٹ
- ط£ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ط¬ظ‡ط§ط² ط§ظ„طھظ†ظپط³ظٹ
- ط£ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ظƒط¨ط¯
- ط£ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ظƒظ„ظ‰
- ط£ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ط¹ظٹظˆظ†
- ط£ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ط£ط³ظ†ط§ظ†
- ط£ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ط£ط·ظپط§ظ„ ظˆط­ط¯ظٹط«ظٹ ط§ظ„ظˆظ„ط§ط¯ط©
- ظ…ط±ط¶ ط§ظ„ط³ظƒط±

ط§ظ„ط·ط¨ ط§ظ„ط¨ط¯ظٹظ„
- ط§ظ„ط¹ظ„ط§ط¬ ط¨ط§ظ„ط·ط¨ ط§ظ„ظ†ط¨ظˆظٹ
- ط§ظ„ط¹ظ„ط§ط¬ ط¨ط§ظ„ط£ط¹ط´ط§ط¨

- ط§ظ„ط¹ظ„ط§ط¬ ط¨ط¹ط³ظ„ ط§ظ„ظ†ط­ظ„
- ط§ظ„ط¹ظ„ط§ط¬ ط¨ط§ظ„ط؛ط°ط§ط،
- ط§ظ„ط¹ظ„ط§ط¬ ط¨ط§ظ„ط±ظٹط§ط¶ط©
- ط§ظ„ط¹ظ„ط§ط¬ ط¨ط§ظ„ط£ط¨ط± ط§ظ„طµظٹظ†ظٹط©

ط§ظ„طھط؛ط°ظٹط© ط§ظ„طµط­ظٹط©
- ظ„ظ„ط±ظٹط§ط¶ظٹظٹظ†
- ظ„ظ„ط­ط§ظ…ظ„
- ظ„ظ„ط·ظپظ„
- ظ„ظ„ظ…ط³ظ†ظٹظ†
- ظ„ظ„ط£ط³ط±ط©

ط§ظ„ط¥ط³ط¹ط§ظپط§طھ ط§ظ„ط£ظˆظ„ظٹط©

ط§ظ„ط³ظ…ظ†ط© ظˆط§ظ„ظ†ط­ط§ظپط©

ط§ظ„ظ…ط³ظ†ظٹظ† (ط§ظ„ط¹ظ†ط§ظٹط© ظˆط§ظ„ط±ط¹ط§ظٹط©)

ط§طھطµظ„ ط¨ظ†ط§

 

 

- ط§ظ„طھظ‡ط§ط¨ ط§ظ„ظ‚ط²ط­ظٹط© (Inflammation of the iris)
- ط§ظ„ظƒطھط§ط±ظƒطھط§ (Ketarkia)
- ط§ظ„ط¬ظ„ظˆظƒظˆظ…ط§ (Glaucoma)
- ط¹طھط§ظ…ط§طھ ط§ظ„ط¬ط³ظ… ط§ظ„ط²ط¬ط§ط¬ظٹ
- ط§ظ†ظپطµط§ظ„ ط§ظ„ط´ط¨ظƒظٹط© (Retinal detachment)
- ط§ظ„ط±ظ…ط¯ ط§ظ„ط­ط¨ظٹط¨ظٹ (Trachoma)
- ط§ظ„طھظ‡ط§ط¨ ط§ظ„ط¹طµط¨ ط§ظ„ط¨طµط±ظٹ ط§ظ„ط­ط§ط¯ (Acute optic neuritis)
- ط¹ط·ظ„ ط§ظ„ط¹طµط¨ ط§ظ„ط¨طµط±ظ‰ ط§ظ„ط³ظ…ظٹ
- ط¶ظ…ظˆط± ط§ظ„ط¹طµط¨ ط§ظ„ط¨طµط±ظٹ (Optic nerve atrophy)
- ظ‚طµط± ط§ظ„ظ†ط¸ط± (Nearsightedness)
- ط·ظˆظ„ ط§ظ„ظ†ط¸ط± (Farsightedness)

- ط§ظ„طھظ‡ط§ط¨ ط§ظ„ظ…ظ„طھط­ظ…ط© (Conjunctivitis)
- ط¯ظپطھط±ظٹط§ ط§ظ„ظ…ظ„طھط­ظ…ط© (Diphtheria of the Conjunctiva)
- ط§ظ„ط±ظ…ط¯ ط§ظ„ط¨ط«ط±ظٹ (Pustular conjunctivitis)
- ط§ظ„ط±ظ…ط¯ ط§ظ„ط±ط¨ظٹط¹ظٹ (Spring conjunctivitis)
- ط§ظ„طھظ‡ط§ط¨ ط§ظ„ظ‚ط±ظ†ظٹط© (Cornea Inflammation)
- ظ†ط²ظٹظپ ط§ظ„ط¬ط³ظ… ط§ظ„ط²ط¬ط§ط¬ظٹ (Vitreous hemorrhage)
- طھظˆط±ظ… ط§ظ„ط¹طµط¨ ط§ظ„ط¨طµط±ظ‰ (Swelling of the optic nerve)
- ط§ظ„ط¬ظ„ظˆظƒظˆظ…ط§ ط§ظ„ط®ظ„ظ‚ظٹط© (Congenital glaucoma)
- ط§ظ„ط­ظˆظ„ (Squint)
- ط§ظ„ط§ط³طھط¬ظ…ط§طھظٹط²ظ… (Astigmatism)
- ط£ط³ط¦ظ„ط© ظˆط£ط¬ظˆط¨ط© ط¹ظ† ط£ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ط¹ظٹظ†

 
 

أسئلة وأجوبة عن أمراض العين

 

1- هل هناك علاقة بين لون العين وقوة الإبصار ؟

في الغالب لا توجد علاقة بين لون العينين وقوة الإبصار ، ولكن في حالات (( عدو الشمس )) التي تنقص فيها الخلايا الداكنة بالشبكية تضعف قوة الإبصار .

2- لماذا يرتبط لون العين عموما بقارات معينة ، أوروبا : العيون الزرقاء وابلخضراء ، أفريقيا : العيون السوداء والبنية .. الخ ؟

لون العين يعتمد على الجينات الوراثية ودرجة تركيز الخلايا الداكنة في القزحية ، حيث تكون العين فاتحة اللون في حالة قلة الخلايا الداطنة وغامقة في حالة زيادة تركيزها . وهذه الخلايا الداكنة تحمي أنسجة الجسم من أشعة الشمس تحت الحمراء الضار بالأنسجة ، وعلى ذلك يزداد اللون الأسود للعين في بلاد الشمس المحرقة .

3- بعض الأطفال قد يولدون بعيون ملونة ، ويظلون هكذا حتي عمر سنة ثم لا تلبث العين أن تفقد لونها وتصبح سوداء ، فهل هناك تفسير علمي لذلك ؟

يعتبر ذلك تطورا طبيعيا أثناء نمو الطفل ، حيث يزداد تدريجيا تركيز الخلايا الملونة في العين خلال الأعوام الأولى من عمر الطفل مما يؤدي إلى اختفاء اللون الأزرق للعين الذي نراه عند الولادة .

4- متي يجب على المرء تغيير نظاراته الطبية ؟

يجب على المرء تغيير نظارته الطبية كلما أحس أنها أصبحت غير مناسبة لرؤية المرئيات البعيدة بوضوح وبحد أقصى كل ثلاث سنوات .

5- هل يمكن الاستعاضة عن النظارة الطبية بالعدسات اللاصقة فيجميع الحالات ؟

نعم ، يمكن للعدسات اللاصقة ؟أن تحل محل النظارة الطبية في معظم الحالات ، لكن حالات الاستجماتيزم الشديدة تتطلب نوعا معينا من العدسات.

6- شهدت الأسواق في الآونه الأخيرة تداول نوع زهيد الثمن من النظارات الطبية ويباع في كل مكان وليس في الصيدليات فقط . ما مدى سلامتها من الوجهة العلمية ؟

هذه النظارات لا تناسب جميع المرضي ، ولكنها تصلح في الحالات التي لا تعاني من الاستجماتيزم بشرط معرفة القوة المناسبة لعدسة النظارة.

7- النظارات الشمسية – هل هي صحية بالنسبة للعين؟ أم ينبغي أن تكون طبية وبألوان غامقة – مثلا – حتي لا تصاب العين بأي مرض ؟

تساعد النظارات الشمسية على حماية العين من الأشعة الضارة ، سواء في ذلك الأشعة فوق البنفسجية التي تكثر على الجبال المغطاة بالثلوج ، أو الأشعة تحت الحمراء في المناطق التي تكون فيها الشمس شديدة الحرارة ، ويجب أن تكون عدسات النظارات الشمسية خالية من الشوائب ومصنعة بدرجة نقاء عالية .

8- النظارات الشمسية المصنوعة من البلاستيك وليس من الزجاج ، هل هي ضارة بالنظر ؟

لا ضرر من استعمال النظارات الشمسية المصنوعة من البلاستيك ، بشرط أن تراعي في تصنيعها المواصفات الطبية البصرية السليمة . وهي بذلك يمكن أن تكون أكثر فائدة لخفة وزنها ، علاوة على أنها أكثر أمانا من النظارات الزجاجية .

9- هل هناك ضرر من العدسات اللاصقة الملونة التي تستعملها بعض السيدات بغرض التجميل ؟

في بعض الحالات تؤدي الصبغات الكيميائية في العدسة اللاصقة الملونه إلى حدوث تهيج في أغشية العين نتيجة تفاعل هذه الصبغات مع السائل الدمعي ، واستمرار هذا التهيج قد يفضي إلى مضاعفات خطيرة مثل الإصابة بالسرطان .

10- هل مساحيق التجميل والمكياج ضارة بالعين ؟

قد تتسبب مساحيق التجميل والماكياج في حدوث أضرار بالعين إذا تسربت داخلها ، وقد تؤدي إلى حساسية بالجلد في الجفون .

11- هل ما يسمي بالتوتيا الزرقاء والحمراء والششم ، أدوية ضارة بالعين ؟

نعـــــــــم .

12- هل العين معرضة للإصابة بالأورام ؟

نعم ، جميع أجزاء العين في الواقع يمكن تصاب بالأورام ، خصوصا مع التقدم في العمر ، باستثنناء عدسة العين والجسم الزجاجي .

13- هل صحيح أنه يمكن التنبؤ بحدوث الحول قبل ظهوره بسنوات عديدة ؟

في الحالات التي يفقد فيها إحدى العينين القدرة على الإبصار ، فإننا نتوقع حدوث حول بها ، لأن حدة الإبصار تعمل كعامل مساعد في الحفاظ على استقامة الرؤية وعدم حدوث انحراف في العين .

14- (( الذبابة السوداء )) – ما معني هذه العبارة ؟ وهل لا بد عندما يصاب المرء بها أن تكون عينه مصابة بالمياه البيضاء أو الزرقاء أو أى شئ آخر ؟

(( الذبابة السوداء )) أو ( الذبابة الطائرة ) هي عبارة عامية تشير إلى وجود عتامة كبيرة متحركة في مجال الرؤية ، وتمثل شكوى شائعة في بعض حالات قصرالنظر . وهي تحدث نتيجة تجلط يصيب جزءا دقيقا من الجسم الزجاجي الذي يتحلل إلى حد ما مع تقدم السن ويصير أكثر سيولة . وينصح بعرض الحالة على طبيب العيون المتخصص للتأكد من أن العتامة ليست ناجمة عن وجود شرخ أو انفصال بالشبكية يستوجب العلاج .

15- ما هي لحمية العين : أعراضها وأضرارها وعلاجها ؟

(( لحمية العين )) هي تسمية عامية للالتهاب المزمن الذى يصيب الملتحمة أو الغشاء المبطن للجفن ، مما يؤدي إلى زيادة في سمكة وشعور المريض بثقل في الجفن وبوجود ذرات رمل تحت الجفن ، ويصاحب ذلك العدوى بالرمد الحبيبي ( التراكوما ) . ويعتمد العلاج على استعمال القطرات والمراهم المناسبة التي يصفها الطبيب المعالج .

16- هل هناك أمراض معينة للعين أكثر شيوعا في الرجل عن المرأة والعكس ؟

نعم ، والأمثلة على ذلك كثيرة جدا ، ولا يسعنا هنا أن نذكرها كلها لفرط تعددها ، ولكننا نكتفي ببعضها – على سبيل المثال وليس الحصر . فالجلوكوما الأولية ذات الزواية الضيقة أكثر شيوعا في الإناث ، وبالمثل قصر النظر وجحوظ العينين المصاحب لزيادة نشاط الغدة الدرقية . ومن ناحية أخرى ، نجد أن الجلوكوما الخلقية وإصابات العين تكون أكثر شيوعا في الذكور.

17- هل هناك أمراض معينة للعين تصيب شعوبا دون غيرها ؟

نعم ، والأمثلة عديدة ، لكننا سنورد بعضها فقط . فمثلا تكون الإصابة ب (( قصر النظر )) أكثر شيوعا في دول شرق أسيا ، بينما تنتشر (( حمى البحر الأبيض المتوسط )) في البلدان المطلة على البحر المتوسط ، وحمى الوادي المتصدع (( المشقوق )) في كينيا والسودان ومنطقة جنوب الوادى بمصر .

19- هل صحيح أن زجاجة القطرة ينبغي استخدامها خلال شهر فقط من فتحها ؟

نعم ، ينبغي استخدام زجاجة القطرة خلال شهر فقط من فتحها لأن ذلك يحافظ على تعقيم المستحضر الطبي داخل الزجاجة .

21- ما هي الأدوية التي تعالج أمراضا أخرى في حين أنها قد تضر بالعين ؟

الأدوية التي توصف لعلاج بعض الأمراض ويمكن أن تضر بالعين هي الأدوية التي تستخدم لفترات طويلة . فعلي سبيل المثال ، هناك أدوية الملاريا التي قد تضر مركز الإبصار بالشبكية ، ومستحضرات الكورتيزون التي قد تؤدي إلى ارتفاع ثانوي في ضغط العين يضر بحدة الإبصار . ومعظم هذه الأدوية معروف لدى أغلب الأطباء .

22- ما الضرر الذى يصيب العين نتيجة التعرض لأجهزة الكومبيوتر لمدد طويلة ، وهل توفر العدسات المضادة للاشعاع حماية كافية في هذه الحالة ؟

لا يوجد أى ضرر مرضي يصيب العين نتيجة التعرض طويلا لأجهزة الكومبيوتر نظرا لأن معظم شاشات الكومبيوتر الحديثة تحجز الأشعة الضارة وتمنع خروجها ، غير أن استخدام مرشح (فلتر) يوضع على الشاشة يزيد من كفاءة حجز الإشعاع الضار ويضمن راحة تامة للعينين . ومع ذلك فإن البعض قد يصاب بالإجهاد البصري عند استخدام الكومبيوتر لساعات طويلة .

23- ما هي المسافة المأمونة لمشاهدة التليفزيون لضمان عدم التعرض لمضار الأشعة الصادرة عنه على العين ؟ وهل هناك مدة معينة لمشاهدة التليفزيون ينبغي ألا يتعداها الإنسان يوميا حماية لعينية ؟

المسافة المأمونة لمشاهدة التليفزيون هي أبعد مسافة يمكن للإنسان مشاهدة الصورة منها بوضوح تام دون أن يلحق بعينية إجهاد ، ولكن يجب ألا تقل هذه المسافة بأي حال من الأحوال عن ثلاثة أضعاف قطر الشاشة . كما لا توجد مدة معينة تمثل الحد الأقصى المسموح به لعدد ساعات المشاهدة يوميا . ومع ذلك توجد دراسات تشير إلى أن مشاهدة التليفزيون بكثرة – وخصوصا عند الأطفال – تؤدي إلى حدوث قصر نظر . وفي كل الأحوال فإننا ننصح بمشاهدة التليفزيون في ظل ظروف إضاءة غير مباشرة حتي لا تصاب العين بالإجهاد .

24- ما هو عدد ساعات القراءة التي ينبغي عدم تجاوزها يوميا حتي لا يتعرض الإنسان للاجهاد البصرى؟

خلق الله سبحانه وتعالي العين من أجل الرؤية ، حتى أن كثرة استعمال العين تحافظ على حدة إبصارها . غير أننا نوصي بألا يزيد عدد ساعات القراءة المتواصلة يوميا على ساعتين ، تتبعهما فترة راحة لعدة دقائق ثم يواصل المرء القراءة لمدة ساعتين أخريين تعقبهما راحة ... وهكذا .

25- هل صحيح أن ضوء اللمبات الفلورسنت أنسب لراحة عين القارئ من ضوء اللمبات العاديبة ؟

نعم ، ضوء اللمبات الفلورسنت أنسب لراحة عين القارئ من ضوء اللمبات العادية ، شريطة أن تتكون الإضاءة من لمبتين على الأقل ، لأن الوهج الصادر من الغاز المشتعل داخل اللمبة الفلورسنت الواحدة تنبعث منه ذبذبات ضوئية تضايق العين بعد استعمال اللمبة لفترة من الزمن . وعلى ذلك ينصح باستخدام لمبتين على الأقل ، حتي تعادل الذبذبات الضوئية الصادرة من إحدى اللمبتين الذبذبات الصادرة من اللمبة الأاخرى ، وبالتالي تحصل على إضاءة باردة ثابتة .

26- بعض الناس عيونهم كالقطط تتسع حدقاتها في الليل ومع انخفاض الإضاءة فما هو السبب في هذا ؟

هذا شئ طبيعي في كل الناس حيث تتسع الحدقة في الإضاءة الخافته لتسمح بدخول أكبر قدر من أشعة الضوء ، وتضيق في الإضاءة الشديدة لحماية الشبكية من آثار الضوء المبهر، وعلى ذلك فكل الناس قطط !!

27- هل صحيح أنه إذا فقد الإنسان إحدى عينية يطرأ تحسن على قوة إبصار العين الأخر ؟

في بعض الحالات التي تصاب فيها العين القوية بفقد الإبصار ، تتحسن قوة الإبصارفي العين الأخرى ، نظرا لأن الاستخدام المستمر للعين يطغي على كسل في معظم الأحيان .

28- هل تتأثر العين بفترات الصيام ؟

لا تتأثر العين إطلاقا بفترة الصيام التي فرضها الله سبحانه وتعالى . وقد حث الله ورسوله الإنسان على غض البصر في كل الأوقات ، ولا شك أن لذلك أثره الطيب في الإقلال من إجهاد العينين .

29- هل الجنس يضعف النظر كما يشاع ؟

لا يؤثر(( الجنس الحلال )) على النظر إطلاقا ، فأي شئ أحله الله سبحانه وتعالى لا يؤذي الإنسان ولا يصيب أيا من أعضائة بمرض .

30- لماذا يضعف النظر كلما تقدم الإنسان في العمر ؟

تختلف درجة تأثر حدة الإبصار بالتقدم في العمر من إنسان لآخر .فالبعض يظل يتمتع بحدة عالية في الإبصار حتى سن مائة عام ، والبعض الآخر قد يتأثر بتقدم العمر في صور مختلفة : فقد يصاب بعتامة تدريجية في عدسة العين حتى تعتم تماما ، فيما يعرف ب (( الكتاركت )) أو (( المياه البيضاء )) ، أو يصاب بارتفاع تدريجي في ضغط العين يؤدي إلى مرض (( الجلوكوما )) أو (( المياه الزرقاء )) ، أو يتعرض لضمور في مركز الإبصار بالشبكية ( الملقولة ) .

31- هل يؤثر لبس حذاء ضيق لمدد طويلة على النظر كما يشاع ؟

هذه شائعة ليس لها أى أساس علمي .

32- انتشرت بين تلاميذ المدارس مؤخرا أقلام تعرف ب (( أقلام الليزر )) ، فهل لها أى مضار على النظر؟

نعم ، الضرر احتماله قائم إذا نظر الطفل لشعاع الليزر لفترة من الزمن ، ولكن في معظم الأحيان يكون شعاع الليزر ضعيفا جدا بحيث يصبح تأثيرة على مركز الإبصار في الشبكية معدوما تقريبا . ومع ذلك ، فإننا لا ننصح بإعطاء الأطفال هذا النوع من الأقلام ، خوفا من سوء الاستعمال .

ط¬ظ…ظٹط¹ ط§ظ„ط­ظ‚ظˆظ‚ ظ…ط­ظپظˆط¸ط© ظ„ظ€ "ط§ظ„طµط­ط© ظ„ظ„ط¬ظ…ظٹط¹"
طھطµظ…ظٹظ… ط¯ط§ط¨ظ„ظٹظˆ ط¯ظٹط²ط§ظٹظ†ط±ط² ظ„ط®ط¯ظ…ط§طھ ط§ظ„ط§ظ†طھط±ظ†طھ