الصحة للجميع | Health for All

الصحة للجميع | الأمراض (أسبابها وعلاجها) | الطب البديل | العلاج بالأعشاب | الطب النبوي | الاسعافات الأولية
 
الرئيسية الرئيسية > الإسعافات الأولية > السموم والتسمم الحاد
الأسعافات الأولية | السموم والتسمم الحاد
 

يحدث التسمم الحاد بدخول الجسم مادة سامة بمقادير أكبر من طاقة الجسم وإحتمالة. وتدخل عادة اما بالاستنشاق أو البلع، ويجب أن تزال من الجسم وبجميع السبل، أو ازالة تأثيرها بمواد مضادة التأثير ويجب علاج الأعراض الخطرة الناشئة مثل الاختناق – الجفاف المائي – الانحطاط الكلى – الصدمة – الألم – الأغماء – الهذيان – التشنج.

مصادر مسببات التسمم

1- الغازات:
أ- السامة : مقل أول أكسيد الكربون في غاز الاستصباح.
ب- غير السامة: مثل ثاني أكسيد الكربون مع نقص الاكسوجين.
2- الطعام الفاسد.
3- تعاطي دواء أو مادة سامة بمقادير كبيرة أو غير مناسبة أما بقصد أو بغيرقصد بأحد الوسائل التالية:
أ- الخطأ.
ب- الانتحار.
ج- العلاج.
د- الجريمة.
هـ- المصادفة.
4- الحساسية .
التأثيرات العامة للتسمم على أجهزة
الجسم الحيوية

تأثير جهاز حيوى يزداد بواحد أو أكثر من العوامل التالية:
1- نوعية المادة السامة ونخصصها على الجهاز المذكور.
2- اصابته بمرض سابق مثل الكبد في حالات التليف.
3- نتيجة للأعراض الناتجة من التسمم مثل نقص سوائل الجسم أو النزف ... الخ.
4- بالتأثير على مراكز المخ وفقد الوعي والادراك.

أعراض التأثيرات على الأجهزة :
أ- الجهاز العصبي: تغلب أحد المظاهر التالية :
1- فقد الوعي: نقص الادراك وتبلد الفكر والعقل ثم غيبوبة.
2- فقد التعقل: تهيج وفقد السيطرة.
3- تشنجات.
4- شلل أولا بمراكز المخ العليا مثل القدرة على التفكير والحكم والنطقثم الحركة والاحساس ثم مراكز المخ الحيوية المسيطرة على التنفس والدورة الدموية.

ب- الجهاز الدورى:
1- القلب: ضغط هبوط.
2- الأوعية الدموية.
أ- اتساعها يؤدى الى هبوط الدورة الدموية وانخفاض ضغط الدم مع سرعة النبض وضعفه.
ب- انسداد الأوعية بأى عضو يؤدى إلى تعطل مثل جلطة الشريان التاجي بالقلب وقد يكون نتيجة لعقار أو مادة سامة مثل عضة الثعبان والحيات السامة.
الجفاف المائي بفقد سوائل الجسم مثلا بالقئ والاسهال والعرق الغزير.
هبوط الدورة الدموية.
3- الدم: نقص القدرة الحيوية على نقل الأوكسجين مثل التسمم بغاز الاستصباح (أول أكسيد الكربون).

ج- الجهاز التنفسي:
1- هبوط التنفس في الغيبوبة الشديدة والعميقة.
2- شلل مراكز التنفس بالمخ مثلا بالافيون والمورفين.
3- شلل أعصاب عضلات التنفس مثل دواء رخي العضلات المستعمل في التخدير (فلامسيديل) أو السهام المغموسة في مادة الكيورارى.

د- انسداد المسالك الهوائية:
أ‌- الملابس الضيقة حول الرقبة مع ثني الرقبة في حالة الغيبوبة.
ب‌- اللسان باسترخائه ووقوعه للخلف في الحلقوم.
ت‌- افرازات مخاطية غزيرة.
ث‌- مادة غريبة من خارج الجسم أو من محتويات القئ.
ج‌- انقباض الشعب الهوائية مثلا بمسببات الحساسية فيكون مماثلا للربو.
ح‌- تورم الغشاء المخاطي بالشعب الهوائية بالمواد المهيجة مثل الغازات السامة في الحروب مثل الفوسجين والكلور.
هـ- الجهاز الهضمي:
1- الم المعدة والمرئ والأمعاء ـو مغص.
2- قئ وأسهال كل منهما شديد ومتواتر ويتسبب منهما حالة نقص شديد بسوائل الجسم وانحطاط كلي يماثل الصدمة.
3- نزيف من المعدة بالمواد السامة المهيجة.

و- الدم:

1- نقص حجم الدم في حالات النزيف ونقص سوائل الجسم.

2- زيادة الحموضة في الدم في حالات:

أ- نقص سوائل الجسم وخاصة الاسهال الشديد.
ب- العقار السام وخاصة الاسبرين والساليسلات.
ج- هبوط التنفس.
د- هبوط الكلى.

3- نقص السكر في الدم:

مثلا بحقن الانسولين أو أى عقار خافض للسكر.

4- الكرات الحمراء:

أ- نقص بالنزيف أو بالتكسير بالامادة السامة مثل الكيتين وعضة الثعبان الكوبرا.
ب- ظهور مشتقات الخيموجلوبين غير الفعالة مثل كاربوكس هيمودلوبين عند التسمم بغاز الاستصباح- فيتا – هيموجلوبين أو سلفا – هيموجلوبين عند التسمم بمواد السلفا.
ج-شلل عملية تنفس خلايا الجسم من الدم بوجود السيانيد.

5- الكرات البيضاء:

نقصها أو اختفائها بمادة أو عقار سام يعرض الجسم لخطورة قاتلة لانعدام مقاومته الحيوية ضد الجراثيم.

6- هبوط أو قصور الكلى:

- بأسباب قصور الدوره الدموية المغذية للكلى مثلا بالصدمة وهبوط القلب والانحطاط الكلى بالنزيف أو بنقص سوائل الجسم.
- تلف أو تعطل مباشر بالكلى.
1- اما من طول هبوط الدورة الدموية.
2- أو تأثير مادة سامة مثل رابع كلوريد الكربون الذى كان يستعمل في علاج الانكلستوما.
3- أو انسداد المسالك البولية بداخل الكلى مثلا من عقار السلفا أو نقل دم غير مطابق للمريض.

7- هبوط الكبد:

يزداد حدوثه خاصة في حالات وجود مرض سابق مزمن مثل تليف الكبد الشائع من انتشار مرض
البلهارسيا.
أ- عقار سام مثل رابع كلوريد الكربون.
ب- مواد الصناعة السامة مثل الفوسفور أو من قنابل النابالم.

جميع الحقوق محفوظة لـ "الصحة للجميع"
تصميم دابليو ديزاينرز لخدمات الانترنت