الصحة للجميع | Health for All

الصحة للجميع | الأمراض (أسبابها وعلاجها) | الطب البديل | العلاج بالأعشاب | الطب النبوي | الاسعافات الأولية
 
الرئيسية الرئيسية > الإسعافات الأولية > الحروق المشتعلة
الأسعافات الأولية | الحروق المشتعلة
 
1- يرمي المصاب على الأرض كي يتجه اللهب إلى أعلى في الفضاء فلا يحرق باقي الجسم كما أن جرى المصاب يزيد اللهب.
2- يرمي عليه ماء أو بطانية أو ملاءة أو مفرش أو أى غطاء مبلول ان امكن ويلف المصاب فيه.

واجب الممرضة عند حدوث حريق بالمستشفي:

1- دق ناقوس الخطر.
2- ابعاد المرضى المجاورين للحريق وخاصة العاجزين مع مراعاة أن الدخان وهو قاتل أيضا قليل فوق الأرض لأنه يصعد في الفضاء.
3- محاولة اطفاء النار.
أ‌- الملابس والأقمشة المشتعلة تلف على بعضها.
ب‌- يرمي على اللهب ماء أو رمل أو تراب أو جهاز غاز اطفاء الحريق الذى يجب أن يكون دائما صالحا للاستعمال بمداومة الكشف عليه وصيانته.
ت‌- اذا انتشر الحريق وتعذر السيطرة عليع فيجب حفظ الأبواب والمنافذ مقفله كي لا يزداد الاستعال بأكسوجين الهواء من الخارج.
ث‌- اذا حدث حريق في حجرة أو مخزن صغير تقفل منافذه حتى تأتي النجدة.
ج‌- وعند استعمال خرطوم الحريق يجب ان يبلل أولا بالماء كي لا يشتعل هو أيضا.
ح‌- يجب قطع التيار الكهربائي وقفل انابيب الغاز المجاورة.

على المنقذ اتباع التعليمات التاليه عند انقاذ مصاب من مبنى يحترق:

1- يغطي أنفه وفمه بقطعة قماش أو منديل مغموس في ماء بارد وهذا يبعد خطورة الهواء الساخن الجاف عن الرئتين.
2- يجب عليه أن يزحف على يديه وركبتيه لان الهواء والدخان الساخن يصعد إلى أعلى بينما الهواء البارد النقي يكون أقرب إلى سطح الأرض.
3- يجب جس أى باب أو نافذه يقترب منها قبل فتحها فاذا كانت ساخنة جدا فيجب أن تفتح بحذر ليتجنب مأزق مواجهة السنة النار. والهواءالساخن التى تنطلق للخارج من المكان المحترق.
4- أفضل وسيلة للانقاذ هي طريقة جر المصاب على رقبة المنقذ: وذلك بربط ايدى المصاب الملقي على ظهره مع بعض ووضعهما حول رقبة المنقذ الذىيزحف على يديه وركبتيه جارا المصاب تحته.
5- اذا امتدت النار لملابس المنقذ فيحاول اطفاؤها بالضرب بمعطف أ؟و ملاءة أو فوطة مبللة بالماء ان أمكن.

مخاطر أجهزة الإطفاء:

هذه الأجهزة تطلق عند فتحها غاز غير قابل للاشتعال أثقل كثيرا من الهواء فتظل ملامسة للآرض فتطرد الهواء إلى أعلى ويصبح موضع الاشتعال محروما من الأكسوجين فيتوقف الحريق. والغاز المستعمل هو غالبا أحد اثنين اما رابع كلورور الكربون (أثقل من الهواء 5.3 مرة) أو غاز ميثيل بروميد (أقفل من الهواء 3.3 مرة) والثاني عديم الرائحة.
هذان الغازان قادران على الأطفاء ولكنهما سامين وخاصة الثاني عند استنشاقهما وبما أن الغازان هما الملامسان للأرض لهذا فان طريقة الزحف للانقاذ تكون غير مأمونة.

العلاج الموضعي للحروق:
الحروق المتوسطة:

بما أنها ستحول الى الجراح الاخصائي في خلال ساعة يجب ألا يوضع عليها أى نوع من الزيوت أو المراهم فانها عند تنظيف الموضع فيما بعد تخلق صعوبة ولهذا فيكتفي بوضع غيار معقم أو جاف نظيف قدر المستطاع.

الحروق الشديدة:

لا تعمل أى محاولة لتنظيف موضع الحرق أو لخلع الملابس أو ازالة أجزائها المحترقة واللاصقة بالحرق فان الحرق قد عقم جميع الموضع واذا كان موضع الحرق كبيرا فيكتفي بغطائه بفوطة أو ملاءة نظيفة وينقل فورا الى المستشفي حيث يجرى تنظيف الموضع في حجرة العمليات مع جميع احتياطات التعقيم المتبعة في العمليات الجراحية .
وأن أهم خطوات الانقاذ في هذه الحالات هي تعويض سوائل الجسم المفقودة ولهذا فان سرعة نقل المصاب إلى المستشفى يعتبر أهم خطوة حيث يباشر اعطاء السوائل المعوضة وخاصة البلازما والدم فورا بالوريد وتحت الجلد, واذا تعذر النقل أو كانت المستشفي بعيدة فيمكن في هذه الحالة مباشرة اعطاء السوائل في الوريد كما يمكن اعطاء مقادير صغيرة من الماء اذ أن المقادير الكبيرة قد تؤدى إلى قئ.

الحروق الصغيرة:

تكون مؤلمة جدا ويخفف الآلم بوضع مكان الحرق تحت الماء البارد والجارى وبعد ذلك اذا اتضح أى أضرار بالجلد فينظف الحرق والمكان حوله بعناية بالماء والصابون واستعمال قطع من القطن. ثم يجفف الحرق والجلد المحيط به بالقطن ثم يغطى بقطعة غيار معقم به مضاد الحيويات مثل ((صوفر أتول أو نول جراس)) والتي تكون محفوظة بين قطعتين منالورق الشفاف. ولوضع هذا الغيار تزال احدى قطعتي الورق ويوضع الغيار ثم تزال قطعة الورق الثانية مع الاستعانة أنلا امكن بجفت لتثبيت الغيار، هذا مع محاذرة عدم لمس الغيار الا من حافته.
واذا كان الغيار كبيرا بالنسبة للحرق فيمكن قطع الحجم المناسب قبل ازالة الغطاء الورقي. بعد ذلك يغطي الغيار بغيار قطن معقم أو قطعة مشمع لصاق أو قطن نظيف ثم يلف الموضع برباط شاش.
واذا ظهرت فقاقيع مائية فيجب الا تثقب و تفتح كما يجب على القائم بالاسعاف الأولي تجنب ازالة أجراء الجلد الميته.

الأهداف في اسعاف الحروق هي:

1- منع حدوث الصدمة.
2- تجنب التلوث الميكروبي:
أ‌- وذلك بتجنب أى مادة ملوثة توضع على الحرق مثل الدهون والمراهم من وعاء قديم قذر على رف بدون غطاء منذ شهور أو سنين.
ب‌- تجنب لمس الحرق باليدين.
ت‌- تحاشي الكلام حتى يتم تغطية الحرق بغيار معقم.
ان أى حالة حرق مساحته أكثر من عرض الكف يجب أن ترسل مباشرة للمستشفي.

جميع الحقوق محفوظة لـ "الصحة للجميع"
تصميم دابليو ديزاينرز لخدمات الانترنت