الصحة للجميع | Health for All

الصحة للجميع | الأمراض (أسبابها وعلاجها) | الطب البديل | العلاج بالأعشاب | الطب النبوي | الاسعافات الأولية
 
الرئيسية الرئيسية > الإسعافات الأولية > الربط
الأسعافات الأولية | الربط
 

تصنع الربط من الكتان أو من الفانيلا أو من الهلهال وتكون بعرض يختلف حسب العضو المراد ربطه فتكون 2 سم أو 3 سم أو 5 سم أو 10 سم.
ولإجراء الربط ينتخب الرباط المناسب للعضو من حيث الطول والعرض، ويجب أن يكون ملفوفاً
ويلف الرباط قبل استعماله بإمساك إحدى نهايتيه بالسبابه والإبهام من كل يد ولفه على نفسه بصورة منتظمة لا ينثني معها، وتنطبق لفاته بعضها على بعض تماما، ويكونا القسم الملفوف دائما نحو الشخص الذى يقوم بالعمل ، والأفضل أ يمسك بطرف الرباط الثاني مساعد يشد الرباط دائما ويفتح ثنياته ليكون اللف أجود.
يمسك الرباط دائما باليد اليمنى ولفاته نحو المضمد ويمسك الطرف السائب للرباط باليد اليسرى ، ويلف الرباط على الطرف المطلوب دائما من اليسار الى اليمين.
ويختلف طراز الربط حسب النواحي ، وفيما يلي كيفية ربط أهم النواحي:

أولا . الرأس:

لربط الرأس طريقتان : الكمة والمثلث القفوى:

1- الكمة:

يؤخذ رباط مناسب يلف عدة دورات حول الجبهة والناحيتين الصدغيتين والنقرة ثم يقلب من الأأمام الى الوراء من قاعدة الأنف حتى النقرة ماراً بقمة الرأس ويثبت هذا المسير بدورة دائرية، ثم يقلب من الأمام إلى الوراء سائراً بجانب المرة الأولى وساتراً بدورة دائرية ثم يقلب ثالثة إلى جانب المرتين الأوليين ويثبت أيضاً بدورة دائرية وهكذا حتى يستر نصف الرأس فتثبت نهاية الرباط بدبوس إنكليزي، ويكتفي بها أحيانا إن كان الجرح في نصف الرأس ، وإن كان الجرح واسعا أو أريد أن يكون منظر الرباط جميلا يمكن إعادة العمل نفسه من أجل نصف الرأس الثاني . ويكون منظر الكمة بالنهاية كمنظر القلنسوة إذا أتقن صنعها.
ويمكن أن تصنع الكمة برباط ذى ملفين ، يوضع منتصف الرباط على الجبهة ويسير كل من الملفين نحو النقرة حيث يتصالبان فيمر أحدهما من النقرة إلى الجبهة ماراً بقمة الرأس بينما يمر الثاني دائريا فيغطي
الأول، وحين تلاقيهما يعود الأول من الجبهة إلى النقرة ساتراً قسماً من مسيرة الأول بينما يتابع الثاني دورانه حول الجبهة ، ويتلاقى الملفان ثانية عند النقرة . فيعود الأول من النقرة إلى الجبهة الى جانب مسيره في المرتين السابقتين بينما يتابع الثاني دورانه ، وهكذا يستر الرأس ، وتثبت نهايتا الرباط بدبوس إنكليزي.

2- المثلث القفوى الجبهي:

هو مثلث من النسيج طول ضلعه الكبير 80- 100 سم يوضع القسم المتوسط من القاعدة المثلث على الجبهة ثم يدار الطرفان إلى الوراء ويتصالبان فوق قمة المثلث ثم يعودان أفقيا إلى الجبهة ويعقدان أو يثبتان بدبوس إنكليزي.

ثانيا. العين:

تكون بعمل دورة مائلة من الجبهة إلى العين إلى ما تحت الأذن الموافقة ، تثبت هذه الدورة المائلة بدورة حول الجبهة ، تعمل دورة مائلة ثانية تستر قسما من الأولي وتثبت بدورة حول الجبهة وهكذا ، وتثبت نهاية الرباط بدبوس إنكليزي . وربط العينين يكون بالطريقة ذاتها.

ثالثا. العضد أو الساعد:

يؤخذ رباط مناسب يلف من أعلى المنطقة المطلوبة سائراً إلى الأسفل بحيث تستر كل لفة منه قسماً من اللفة التى قبلها حتى النهاية السفلية للناحية المراد ربطها ، ولكن لما كان قطر الطرف العلوي غير متساو وكانت بعض مناطقه أغلظ من غيرها فإن الرباط لا يستر الطرف بصورة منتظمة ولا يكون مشدودا بل يبقى رخواً ، ومن أجل ذلك يعمل ما يسمى العكسات ، وطريقة ذلك أن يوضع الابهام الأيسر على القسم الأخير الذى حل من الرباط ثم تحل منه بضعة سنتيمترات ويثني بادارة راحة اليد نحو الناحية المضمدة ويكمل اللف حتى يعود الرباط إلى حذاء المكان الذي ثني به فيثني مرة ثانية كالأول وهكذا حتى يتم ربط الناحية.

رابعا. اليد:

يلف الرباط مرة أو اثنتين حول المعصم ثم يسير على ظهر اليد مائلا حتى ينتهي عند جذور الأصابع ويدور دوره حول هذه الجذور ثم يعود من الجهة الثانية مصالبا مسير الرباط الأول على ظهر اليد وينتهي عند المعصم فيدور حوله دورة ثانية كالمرة الأولى وهكذا.

خامسا. الأصابع:

يؤخذ رباط مناسب يلف عدة دورات حول المعصم ثم يسير الرباط على ظهر اليد حتى جذر الإصبع ويلف حولها حتى طرفها ثم يعود ثانية حتى جذرها ثم يسير الرباط على ظهر اليد فالمعصم حيث يدور دورات ويثبت.
ولربط إصبعين أو أكثر تربط الإصبع الأولى ثم الثانية بالطريقة نفسها وهكذا ، ولا يجوز ربط أصبعين أو أكثر معاً.

سادسا. الفخذ والركبة والساق:

كالعضد والساعد وتعمل هنا العكسات أيضاً .

سابعا. القدم:

يؤخذ رباط مناسب يدور حول وضع القدم عدة دورات ثم ينزل مصالبا ظهر القدم ثم يدور حول باطن القدم ويعود للرسغ حيث يدور دورة ثم ينزل كالمرة الأولى وهكذا.

ملاحظات:

1- هناك جروح تحدث في نواح متعددة من الجسم يسهل استنباط الرباط المناسب لها تبعا لهذه القواعد ، وقد اكتفينا بذكر أمثلة لآخذ فكرة عن عمل الأربطة.
2- في بعض الجروح الصغيرة لا لزوم للربط بل يكتفي بوضع قطع من النسيج اللاصق فوق الضماد المجرى لها ، ويوضع البلاستر هكذا بشكل مصالب أو بشكل متواز حسب الحالة.
3- في كل جرح رضي خاصة إذا كان في منطقة ملوثة بالتراب يجب مع اجراء الضماد اللازم (اعطاء المصول الواقية من مرضي الكزاز والغنغرينا) لأن التراب يكون غالبا حاملا لجراثيم هذين المرضين الخطرين.
وتوجد هذه المصول بالتجارة بشكل حقن دوائية تحقن في العضل.

جميع الحقوق محفوظة لـ "الصحة للجميع"
تصميم دابليو ديزاينرز لخدمات الانترنت